·´†`· الصحوة القبطية ·´†`·

[center]بسم الاب والابن والروح القدس الاله الواحد امين

المسيح الهنا .. الحرية هدفنا .. الشهادة اكليلنا


    السلوك بالايمان

    شاطر
    avatar
    sallyinjesus
    -----------
    -----------

    انثى
    عدد المساهمات : 259
    تاريخ التسجيل : 03/07/2009
    العمر : 47

    السلوك بالايمان

    مُساهمة من طرف sallyinjesus في 05.07.09 22:12

    وهكذا انا اومن انه ان سلكنا بالايمان بواسطة الروح، سوف لا نكون متوسلين طالبين او صارخين كل الوقت كي يحررنا،




    و سوف نكون مسيحيين وساجدين له بالروح والحق.



    كم
    يشتاق الله الى شعب يجتمع كي يقدم بدل ان يأخذ، شعب يسجد ويسبح الله
    لذاته، لان الله يكلم هؤلاء الذين يسجدون بالروح والحق، نحن ننشغل كثيرا
    بالاشياء التي نحتاجها نحن، بدل الاشياء التي يريدها هو ، ولكن انا اؤمن
    انه بينما نسبح ونسجد للرب فأن كل هذه الاشياء سوف تزداد لنا. "والذين
    يسجدون له فبالروح والحق" (1) يوحنا 24:4



    كم مرة لم نستطيع
    ان نسجد ونعبد الله من اجل المشاكل والتذمرات والمصاعب التي نجلبها معنا
    الى الاجتماع، وما زالت كلمة الله تقول " فما هو ايها الاخوة، متى اجتمعتم
    فكل واحد منكم له مزمور له تعليم. له لسان له اعلان له ترجمة فليكن كل شيء
    للبنيان". (2) 1 كورونتوس 26:14



    لا يمكن لنا ان نقرأ هذه الفقرة بالشكل التالي "ومتى اجتمعتم فكل واحد منكم له مشكلة له احتياج الخ.... الخ....



    نعم حتى نقدم لله الشيء الذي قد انتظره خلال العصور كلها،



    شعب دعي اسم الرب عليه،



    الذي سيسلك في تدبير الهه،



    وفي بركة الهه،



    مسبحين وساجدين له.



    أناس يعلنون عن محبته العظيمة في حياتهم وبواسطة حياتهم الى الاخرين لان أفضل طريقة بها نعلن عن مسيحيتنا هي بأن نتمتع بها.



    الله يريد منا ان نسلك بالروح ونسير مؤمنين، غير شاعرين وغير ناظرين وغير متجاوبين مع أي شيء سلبي ولكن متجاوبين مع كلمة الله.



    عندها انتم ستقولون مع يسوع "لانه مكتوب ليس بالخبز وحده يحيا الانسان بل بكل كلمة تخرج من فم الله". (1) متى 4:4



    وتقولون
    كما قال بولس في أي حال " سروا ايها الرجال لاني أومن بالله انه يكون هكذا
    كما قيل لي"(2) اعمال الرسل 25:27 أو كما انتهز يسوع الريح "فصار هدؤ
    عظيم". (3)مرقس 39:4



    هذا هو قصد الله ان نكون ظاهرين كأولاد الله ورثة ووارثون مع المسيح.



    اعلموني ما نوع هذا الانسان الوارث ووارث مع المسيح الذي لم يزل يعيش في احتياج وهو ان الله قادر ان يسدده بالايمان.



    الان ايها الاحباء الله يريد منكم ان تعيشوا في محضره،



    في قوته،



    في تدبيره،



    في كل ما قدمته النعمة هو لكم بالميراث وايمانكم يستطيع ان يصل الى كل رف في مخزن الله العظيم.

      الوقت/التاريخ الآن هو 23.07.18 0:23