·´†`· الصحوة القبطية ·´†`·

[center]بسم الاب والابن والروح القدس الاله الواحد امين

المسيح الهنا .. الحرية هدفنا .. الشهادة اكليلنا


    دم يسوع المسيح

    شاطر
    avatar
    noga
    ==========
    ==========

    عدد المساهمات : 382
    تاريخ التسجيل : 02/07/2009

    cross دم يسوع المسيح

    مُساهمة من طرف noga في 05.07.09 3:50

    لاحظت ماريا أن إبنتها التى تبلغ الثانى عشر من عمرها تطلب أن تذهب إلى الكنيسة باكراً وفى أثناء القداس الإلهى تحاول بكل جهدها أن تتابع الصلاة ، وتشترك فى التسابيح بإهتمام .
    سألت ماريا إبنتها عن سبب ذلك ، فأجابتها
    :
    -
    أما سمعتى يا أماه عن قصة " وباء فى العالم " ؟

    -
    لا يا ابنتي .
    -
    حدث فى العالم وباء مميت كاد أن يقتل كل البشرية
    .
    حاول الأطباء وكل المتخصصين البحث عن دواء لشفاء هذا الوباء
    فلم يجدوا قط أخيراً إكتشفوا أن الدواء يكمن فى أن ينال الإنسان قطرة دم من شاب معين
    .
    سُئِلَ الشاب : العالم كله محتاج إلى دمك ‍
    أجاب : إنى أشعر بسرور فائق أن أقدم دمى للكل
    .
    سُئِلَ والده : ما هو رأيك ؟
    أجاب : أشارك إبنى مسرته أن يقدم دمه لشفاء كل البشر
    .
    سحب الأطباء دمه وقدمت قطرة لكل مريض
    فشفى كل الذين تمتعوا بقطرة من دمه
    .
    فى الأسبوع التالي إجتمع الكل بالوالد ، وكانت فئة قليلة متهللة وشاكرة ، تعجز عن أن تعبر عن شكرها للوالد الذى قدم دم إبنه لها . لكن كثيرين كانوا لا يبالون بما حدث بل يلهون ويتحدثون فى أمور كثيرة ، لا يشغلهم الدم الذى بُذِّلَ لشفائهم
    صمتت الفتاة قليلا ثم قالت لوالدتها ماريا
    :
    أماه لقد كنت قبلاً من هذه الفئة ، فقد مات مخلصي من أجلى ، وكنت أحضر فى الكنيسة وقلبي غير مشغول بمحبة الله الآب والابن الوحيد يسوع المسيح
    .
    الآن ، أحببت كنيسة المسيح
    أشتاق أن أقدم دوماً تسابيح الشكر
    قلبى متهلل من أجل الله الذى بذل إبنه الوحيد عنى
    لقد فهمت كلمات مخلصى
    :
    لأنه هكذا أحب الله العالم حتى بذل إبنه الوحيد لكى لا يهلك كل من يؤمن به ، بل تكون له الحياة الأبدية " ( يو 3 - 16 )

      الوقت/التاريخ الآن هو 21.10.17 10:59