·´†`· الصحوة القبطية ·´†`·

[center]بسم الاب والابن والروح القدس الاله الواحد امين

المسيح الهنا .. الحرية هدفنا .. الشهادة اكليلنا


    علمنى كيف ارفع رأسى‏

    شاطر
    avatar
    noga
    ==========
    ==========

    عدد المساهمات : 382
    تاريخ التسجيل : 02/07/2009

    cross علمنى كيف ارفع رأسى‏

    مُساهمة من طرف noga في 04.07.09 2:49


    يارب
    ساعدني أن أتوقف عن الاستماع للأكاذيب
    الأكاذيب التي تقولها إذاعتي الداخلية عنك
    والتي تقولها عني
    أغمر حياتي بنور الحقيقة عنك وعني
    كن ترساً حولي
    أعفو عني وعلمني كيف أرفع رأسي

    عندما تصلنا "رسائل" من الأشخاص المهمين في حياتنا فإن هذه الرسائل تعني الكثير بالنسبة لنا. لذلك فإننا نختزن هذه الرسائل ونحملها داخلنا ونرددها لأنفسنا كما لو كانت حقِ منزَل! عندما تكون هذه الرسائل رسائل تعيير، فإن "الكورال الداخلي" يردد: "أنتِ غير مستحقة للحب. لا فائدة فيك. حتى الله لا يستطيع أن يساعدك. أنت مستعصي على الإصلاح!"
    هذا الكورال الداخلي كاذب! ونحن نحتاج لأن نرفض هذه الرسائل. نحتاج أن نستخدم ما نعرفه عن شخص الله كترس ليحمينا من ضربات كورالنا الداخلي ويدافع عن المناطق الضعيفة الحسّاسة فينا. يمكننا أن نجعل هذا الترس يحمينا من الرسائل السلبية الكاذبة التي توجه إلينا ونوجهها بدورنا إلى أنفسنا.

    الأحمال الثقيلة من العار والإهمال والإساءات تحني ظهورنا ورؤوسنا. الله سبحانه يسمع ويعلم وينتبه إلينا. رحمة الله تقاوم وتضاد عمل الأصوات الداخلية المعيّرة فنستطيع أخيراً أن نرفع رؤوسنا.

    تخيل معي طفلة متروكة وبائسة، ملابسها غير مهندمة لأن أحداً لم يعتن بها. رأسها محنية وأكتافها متدلية. يرى الملك هذه الطفلة فيوقف موكبه الملوكي وينزل إليها وبلطف وحنان يرفع ذقنها لأعلى فيرتفع رأسها حتى تلتقي عيناها بعينيه الباسمتين. ثم يطلب من الطفلة أن تأتي لتعيش معه في قصره وتصبح من الأسرة المالكة، حيث تحصل على الحب والكرامة والحماية.

    هذه الطفلة هي أنتِ. هذا الطفل هو أنتَ


      الوقت/التاريخ الآن هو 15.12.17 6:44