·´†`· الصحوة القبطية ·´†`·

[center]بسم الاب والابن والروح القدس الاله الواحد امين

المسيح الهنا .. الحرية هدفنا .. الشهادة اكليلنا


    الحياة المسيحية

    شاطر


    تاريخ التسجيل : 01/01/1970

    الحياة المسيحية

    مُساهمة من طرف  في 04.07.09 0:22

    لحياة المسيحية
    1- الحياة المسيحية وماهيتها


    الحياة المسيحية حياة نموّ وتقدّم يوضّحها لنا كاتب الرسالة إلى العبرانيين في خمس مراحل:
    أ- طرح الخطية

    "لنطرح كل ثقل والخطية المحيطة بنا بسهولة" (عبرانيين 10:12). تبدأ الحياة المسيحية بالتقابل مع رب الحياة وتسليم القلب له كالمخلص الشخصي. بهذا نستطيع أن نطرح الخطية المحيطة بنا بسهولة تماماً مثلما تركت السامرية جرتها عند البئر.
    ب- بدء الجهاد

    ولنحاضر بالصبر في الجهاد الموضوع أمامنا" (عبرانيين 1:12). بسيرنا في الحياة الجديدة نتقدّم خطوة أعمق بالجهاد داخلياً مع الجسد أي الطبيعة القديمة، وخارجياً بالجهاد مع أركان العالم - أي مبادئه - التي لا تتّفق مع مبادئ الحياة المسيحية.
    ج- تحمّل التأديب

    وهذهخطوةأعمق في الحياة الجديدة. والتأديب دليل محبة الله، لأن "الذي يحبّه الرب يؤدّبه" (عبرانيين 6:12)، وهو يؤدّب "لأجل المنفعة لكي نشترك في قداسته" (عبرانيين 10:12). ونتيجة التأديب هي: "فيعطي الذين يتدرّبون به ثمر برّ للسلام" (عبرانيين 11:12).
    د- تعلُّم الخضوع

    "أفلا نخضع بالأولى جداً لأبي الأرواح فنحيا" (عبرانيين 9:12)؟ فلا نكتفي بتحمّل التأديب بل نتقدّم خطوة أعمق في الاختبار المسيحي بالخضوع لأبي الأرواح ولإرادة الرب كما قال الرب يسوع "لتكن لا إرادتي بل إرادتك.
    هـ- حياة القداسة

    "لكي نشترك في قداسته" (عبرانيين 10:12)،وهذه هي قمة الحياة الروحية. يحدثنا بطرس الرسول أننا صرنا "شركاء الطبيعة الإلهية" (2بطرس 4:1). وهنا يقول كاتب العبرانيين أننا "نشترك في قداسته" وهناك فرق بين الاثنين. فلكي نصير شركاء الطبيعة الإلهية لا نعمل شيئاً من جانبنا سوى أن نحصل على الخلاص بالميلاد الثاني، أما لكي نشترك في قداسة الله فيجب علينا أن نحيا حياة روحية طاهرة مقدسة من خلال نعمة المسيح الدائمة وقوّته.

    منقول

      الوقت/التاريخ الآن هو 21.09.17 5:59