·´†`· الصحوة القبطية ·´†`·

[center]بسم الاب والابن والروح القدس الاله الواحد امين

المسيح الهنا .. الحرية هدفنا .. الشهادة اكليلنا


    الحرية أهميتها أنواعها ضوابطها

    شاطر


    تاريخ التسجيل : 01/01/1970

    الحرية أهميتها أنواعها ضوابطها

    مُساهمة من طرف  في 04.07.09 0:12

    الحرية أهميتها أنواعها ضوابطها

    بقلم قداسة البابا شنوده الثالث

    ضوابط الحرية وحدودها:


    إن الإنسان فيما هو مخير فيما يفعل، لكنه ليس مخيراً بطريقة مطلقة، إنما تحد من حريته أمور مهمة تنطبق علي الكل.

    · فله أن يستخدم حريته، بحيث لا يعتدي علي حريات الآخرين وحقوقهم، فلا تستخدم الحرية في إهانة الغير، ولا في السب والقذف، ولا أن تبني راحته علي تعب الآخرين. وليس هو حراً في إستخدام العنف ضد غيره.

    · وهو أيضاً حر في حدود الألتزام بالنظام العام، والألتزام بالآداب العامة، وبقوانين البلد الذي يعيش. مثال ذلك فإنه في أكثر البلاد تمسكاً بالحرية، لا يستطيع أحد أن يكسر قواعد المرور وإشاراته، ويقول: أنا حر أفعل ما أشاء!

    · هو أيضا حر في حدود وصايا الله، فلا يعصاها ويسلك حسب هواه. وهكذا فإن المؤمنين بالحرية، ينادون بالحرية المنضبطة، وليس بالحرية المطلقة.

    ولهذا، فإن الذي يتجاوز حدود حريته، ولا يلتزم بالوضع السليم، فإن القانون يُلزمه بذلك، والعقوبة تردعه.. بل إن حرية الإنسان ينبغي ضبطها منذ الصغر. وهنا يبرز لزوم التربية والتعليم. ويقوم واجب الأسرة في ضبط حرية الطفل، بحكمة، حتى لا ينحرف. ثم واجب المدرسة أيضا في تعليم الطلبة قواعد الحرية وحدودها وضوابطها.




    كذلك ليس الإنسان حرا في إيذاء نفسه:



    فلا يقع الإنسان في إدمان الخمر أو المخدرات أو التدخين، ويتلف صحته وإرادته، ويضيع ماله فيما يضره. ويقول أنا حر!.. كلا، ليس هو حراً فيما يجلب له الأذى. فصحته وديعة في يديه، لا يملكها وحده، بل يملكها أيضا المجتمع الذي رباه ورعاه، والذي هو مكلف بخدمته وأداء واجبه نحوه..

    كذلك ليس الإنسان حراً في أن يقتل نفسه، أي ينتحر بطريقة ما. فحياته ليست ملكا له وحده. كما انه ليس حراً في كسر وصية الله القائلة 'لا تقتل'. والتي تنطبق أيضا عليه من جهة نفسه كما من جهة غيره.

      الوقت/التاريخ الآن هو 19.11.17 18:26