·´†`· الصحوة القبطية ·´†`·

[center]بسم الاب والابن والروح القدس الاله الواحد امين

المسيح الهنا .. الحرية هدفنا .. الشهادة اكليلنا


    تاريخ كنيسة السيدة العذراء الأثرية في مسطرد

    شاطر
    avatar
    noga
    ==========
    ==========

    عدد المساهمات : 382
    تاريخ التسجيل : 02/07/2009

    cross تاريخ كنيسة السيدة العذراء الأثرية في مسطرد

    مُساهمة من طرف noga في 02.07.09 22:08

    تاريخ كنيسة السيدة العذراء الأثرية في مسطرد
    تتمتع كنيسة السيدة العذراء الأثرية في مسطرد بمكانة خاصة في التاريخ القبطي بإعتبارها إحدى الأماكن التي شـُرِّفـَتْ بزيارة العائلة المقدسة عندما جاءت إلى أرض مصر في أعقاب قرار هيرودس الملك بقتل جميع أطفال بيت لحم، وقضت خلالها السيدة العذراء مريم ويوسف النجار والطفل يسوع حوالي سنتين وزارت وباركت أماكن وربوع كثيرة في مصر من بينها جبل قسقام "دير المحرق" وجبل النطرون والأشمونين وسمنود وتل بسطة والمطرية.

    غادرت العائلة المقدسة مدينة تل بسطا (بسطة) متجهة نحو الجنوب حتى وصلت بلدة مسطرد (المحمة)، وتبعد عن مدينة القاهرة بحوالي 10 كم تقريباً، وكلمة المحمة معناها مكان الإستحمام وسميت كذلك لأن العذراء مريم أحمت هناك السيد المسيح وغسلت ملابسه، وفي عودة العائلة المقدسة مرت أيضاً على مسطرد، وأنبع السيد المسيح له المجد نبع ماء لا يزال موجوداً إلى اليوم.

    نشأة الكنيسة

    تم تدشين الكنيسة في 8 بؤونة لسنة 901 للشهداء الموافق 1185 م، وقد كانت الكنيسة موجودة قبل هذه الفترة بمئات السنين كما يشير التقليد -الذي لم يحدد تاريخا دقيقا لنشأتها- وجاء في كتاب (تاريخ الكنائس والأديرة في القرن الثاني عشر لأبي المكارم).. "وكانت هذه البيعة قد تهدمت وجددها أولاد سلسيل وكرزها أنبا غبريال أسقف أشمون ومعه جماعة أساقفة وكان تكريزها في 8 بؤونة سنة 901 للشهداء الأبرار صلاتهم تكن معنا آمين"، ويقال أنه في تقليد الأباء البطاركة أن يقيم البابا البطريرك بها قداس يوم 21 طوبة سنويا وهو عيد نياحة السيدة العذراء وذلك نظرا للمكانة العظيمة التي تمتعت بها الكنيسة بين الكنائس القديمة على مر العصور.

    وصف الكنيسة

    مبنى الكنيسة

    يتكون المبنى الأساسي للكنيسة من صحن الكنيسة ويضم في داخله الهياكل الثلاثة والمغارة والبئر، وهو مستطيل الشكل جزئه الأسفل قديم وقام بتجديده أولاد سلسيل في القرن الثاني عشر الميلادى، وهو مبني على الطراز البيزنطي ذو القباب ويتميز بالحوائط السميكة والجزء العلوي تم تجديده وبنائه في عهد البابا كيرلس الخامس في أواخر القرن التاسع عشر، كما جددت الكنيسة بالكامل منذ سبع سنوات بمناسبة الإحتفال بمرور ألفي سنة على ميلاد الرب يسوع ورحلة العائلة المقدسة إلى مصر.


    الهياكل الثلاثة

    يوجد بالكنيسة ثلاثة هياكل، الأوسط برسم العذراء وله حامل أيقونات يرجع تاريخه لسنة 1000 للشهداء يعلوه أربع صور لأربعة ملائكة تتوسطهم صورة العذراء وهي تحمل الطفل يسوع، وأربع صور للإنجيليين الأربعة، والهيكل القبلي برسم الشهيد العظيم مارجرجس والبحري برسم يوحنا المعمدان وموضوع على كل منهما حامل أيقونات يرجع تاريخه لسنة 1145 للشهداء يعلو الأول مجموعة من االصور تمثل رحلة الآلام والقيامة وخميس العهد إلى الصعود، ويعلو الثاني مجموعة من الصور للتلاميذ الإثنى عشر تتوسطهم صورة للرب يسوع المسيح وعلى يمينه السيدة العذراء وعلى يساره يوحنا الحبيب.


    البئر المقدسة

    تقع البئر المقدسة على يسار الداخل للكنيسة وهي التي أنبعها الرب يسوع المسيح وإستحم فيها كما أشرنا سابقا، وماء هذه البئر لا ينضب أبدا وله طعم ومذاق مميز يختلف تماما عن مياه ترعة الإسماعيلية التى لا تبعد أكثر من 60 مترا عن الكنيسة، وقد شفى الماء المقدس العديد من المرضى بعد شربهم منه.



    المغارة
    تقع على يسار الداخل للكنيسة أيضا بجوار البئر وهي التي إستراحت فيها وإحتمت بها العائلة المقدسة أثناء رحلتها إلى مصر، وتدل آثار المنطقة على أن المغارة كانت تقع في معبد أو أطلا معبد بني أيام رمسيس الثاني، ويشعر المرء خاصة المرضى والمصابين من الأرواح الشريرة برهبة وقوة روحية عندما يصلي داخل هذه المغارة.


    الصور الأثرية
    تضم الكنيسة العديد من الصور الأثرية النادرة، منها صورة دخول العائلة المقدسة بوابة مصر وترجع للقرن السادس عشر، وصورة مرسوم في نصفها الأعلى رجم القديس إسطفانوس وفي نصفها الأسفل إستشهاد أشعياء النبي بنشر جسده بمنشار وهي من الصور النادرة جدا، وكذلك صورة القديسة دميانة والأربعين شهيدة، كما يوجد بهد عدد من الصور الأثرية المرسومة على الوجهين والوجه الواحد يتراوح تاريخها ما بين 150 سنة إلى 350 سنة. الأعياد

    والمناسبات الخاصة بالكنيسة


    تحتفل الكنيسة سنويا بثلاث مناسبات وهي:
    في يوم 24 بشنس تحتفل الكنيسة بتذكار دخول الرب يسوع المسيح والعائلة المقدسة إلى أرض مصر، وذلك إحتفلا بتذكار إستراحة العائلة المقدسة في المغارة وإستخدامها لماء البئر في الشرب والغسيل والإستحمام ومباركتهم للمكان.

    في يوم 8 بؤونة تحتفل الكنيسة بعيد تكريسها على يد البابا غبريال في سنة 901 ش الموافق 1185 م بعد أن جددها أولاد سلسيل.

    تحتفل الكنيسة في الفترة من أول مسرى إلى 16 مسرى (7 إلى 21 أغسطس) بمناسبة صوم العذراء وعيد صعود جسدها في إحتفال مهيب يحضره سنويا مئات الألوف من رجال ونساء وأطفال من كل أنحاء الجمهورية يزورون الكنيسة ويصلون في المغارة ويوقدون الشموع ويشربون من ماء البئر المقدسة ويأخذون معهم من ماءها في زجاجات يزيد عددها غالبا عن 200 ألف زجاجة كل إحتفال.


    منقوووووووووووول

      الوقت/التاريخ الآن هو 26.02.18 11:15